منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





الصحة: “تحيا مصر” الذراع الأساسية لتوفير لقاحات “كورونا”


“الصندوق ” تلقى 160 مليون جنيه تبرعات لشراء اللقاحات

وقعت وزارة الصحة والسكان بروتوكول تعاون ثلاثى مع صندوق تحيا مصر والشركة العربية للمشروعات والتطوير العمراني إحدى شركات (مجموعة طلعت مصطفى)، لتوفير لقاح فيروس كورونا لـ 2 مليون مواطن من الفئات الأكثر احتياجًا.

وقالت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان خلال المؤتمر الصحفى الذى عقدته الوزارة اليوم إن رجال الأعمال الوطنيين لم يدخروا جهدًا أو مالًا لدعم الشعب المصري في مواجهة أزمة فيروس كورونا.
وأوضحت الوزيرة أن صندوق تحيا مصر هو الذراع الأساسية لتوفير لقاحات فيروس كورونا وفقًا لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي، لما له من دور مهم في الحماية الاجتماعية وتوفير الرعاية الصحية للفئات الأولى بالرعاية.

وقال العميد تامر عبد الفتاح، المدير التنفيذي لصندوق تحيا مصر، أن الصندوق تلقى تبرعات بقيمة 160 مليون جنيه بالإضافة إلى مساهمة مجموعة شركات طلعت مصطفى اليوم، ضمن مبادرة رئيس الجمهورية لـ “توفير لقاحات فيروس كورونا المستجد لغير القادرين”.

أضاف عبد الفتاح أنه يتم تكثيف الجهود لدعم الفئات الأولى بالرعاية من خلال الشراكة المستمرة مع رجال الأعمال والمؤسسات داخل وخارج مصر.

وأشار إلى أن صندوق تحيا مصر لعب دورًا كبيرًا في دعم القطاع الصحي منذ بداية جائحة فيروس كورونا المستجد، من خلال التنسيق الدائم مع وزارة الصحة وهيئة الشراء الموحد لتوفير جميع احتياجات الأطقم الطبية خاصة بمستشفيات العزل، والصدر، والحميات.

وتابع عبد الفتاح أن صندوق تحيا مصر دشن حملة توفير لقاح فيروس كورونا لغير القادرين تحت شعار نتشارك من أجل الإنسانية، وتم تخصيص رقم الحساب( 037037 – مواجهة الكوارث والأزمات) في كل البنوك المصرية، لتلقي التبرعات والمشاركة في مبادرة توفير اللقاح لغير القادرين، كما يستقبل الصندوق المساهمات من خارج مصر عبر موقعه الإلكتروني .

وقال هشام طلعت مصطفى الرئيس التنفيذى والعضو المنتدب لمجموعة طلعت مصطفى القابضة أن توقيع بروتوكول التعاون يأتي من منطلق دعم التكاتف بين جميع المؤسسات الوطنية، وفي اطار إيمان مجموعة طلعت مصطفى بالمسئولية الاجتماعية ودورها في خدمة المجتمع.

ولفت إلى أن جائحة كورونا من أهم التحديات التي واجهت العالم كله في العصر الحديث لما نتج عنها من خسائر بشرية ضخمة وأضرار اقتصادية جمة ، مشيراً إلى أن مصر تمكنت من التعامل بحرفية شديدة مع هذا التحدي الصعب بفضل القرارات الحكيمة للدولة.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://code95.info/2021/01/12/1412872