منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





“رواد النيل”: دعم 2655 مشروعا صغيرا ومتناهي الصغر العام الماضي للحصول على تمويلات بأكثر من 1.5 مليار جنيه


أعلنت مبادرة رواد النيل الممولة من البنك المركزي المصري أن مراكز تطوير الأعمال التابعة للمبادرة دعمت العام الماضي أكثر من 2655 مشروعا صغيرا ومتناهي الصغر في طلبات الحصول على تمويلات وصلت قيمتها إلى 1.55 مليار جنيه من خلال مساندتها في إعداد ملفاتها الإئتمانية قبل توجهها لمؤسسات التمويل المصرفية وغير المصرفية.


وقال الدكتور أحمد حسني مدير مراكز خدمات تطوير الأعمال بمبادرة رواد النيل في تصريحات اليوم إن نحو 1160 مشروعا من هذه المشروعات حصلت بالفعل على تمويلات بقيمة 704 ملايين جنيه، فضلا عن دراسة مؤسسات التمويل (مصرفية وغير مصرفية) ملفات طلبات تمويل أخرى لنحو 947 مشروعا بقيمة 647 مليون جنيه، فيما يجري تحويل ملفات طلبات 548 مشروعا لمؤسسات التمويل تمهيدا لحصولها على التمويل اللازمة بقيمة تصل إلى 205 ملايين جنيه.


وأضاف حسني أنه تم أيضا من خلال مراكز خدمات تطوير الأعمال بمبادرة رواد النيل إعداد دراسات جدوى لعدد 2067 مشروعا تبلغ تكلفتها الاستثمارية نحو 1.204 مليار جنيه، وتم تمويل عدد منها بنحو 200 مليون جنيه، ليرتفع إجمالي عدد المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر التي قدمت لها مراكز تطوير الأعمال التابعة للمبادرة خدمات تيسيير الحصول على التمويل وإعداد دراسات الجدوى إلى 4722 مشروعا.


وأشار إلى أنه على الرغم من جائحة كورونا التي اجتاحت العالم مع بداية عام 2020، والمستمرة تداعياتها حتى الآن، إلا أن مراكز تطوير الأعمال شهدت طفرة خلال العام الماضي في عدد الذين تقدموا بطلبات للحصول على خدمات تطوير الأعمال وصل إلى نحو 13 ألف مشروع مقابل 5 ألاف مشروع في ستة شهور من عام 2019 ، ليرتفع عدد الشركات التي طلبت الاستفادة من خدمات المبادرة منذ إطلاقها في 2019 إلى 18 ألف شركة حصلت على نحو 42 ألف خدمة متنوعة.


وأوضح مدير برنامج تطوير الأعمال بمبادرة رواد النيل أن فئة الشباب حتى سن الـ 40 استحوذت على 70% من تلك الطلبات، وشكلت نسبة السيدات 23 في المائة من المشروعات المتقدمة بعدد 4124 مشروعا، فيما بلغ عدد المشروعات التي تقدم بها الذكور 13875 بنسبة 77% حصلوا على نحو 31785 خدمة متنوعة وذلك مقابل نحو 10 ألاف خدمة في ستة أشهر من عام 2019.


وأكد الدكتور أحمد حسني أنه في إطار السعي لوضع حلول جذرية لمشكلة البطالة، ونشر ثقافة العمل الحر وإقامة المشروعات الصغيرة والمتوسطة، كان لمراكز تطوير أعمال مبادرة رواد النيل دورا محوريا في توفير خدمات لتمكين رواد الأعمال من الوصول للمعرفة عن السوق والمشروعات اللي يمكن من خلالها تأسيس أو إختيار المشروعات التي تناسب كل رائد أعمال وتعزز من قدراته التنافسية، وأيضا كيفية تحديد نوع التمويل المناسب لكل مشروع وتيسير سبل الحصول على التمويل.


وذكر أن مراكز خدمات تطوير الأعمال بمبادرة رواد النيل تتواجد في 16 محافظة من خلال 24 مركزا حتى الأن تابعة لـ 12 بنكا، وتساعد أصحاب المشروعات ورواد الأعمال في تطوير أعمالهم أو تحويل أفكارهم إلى مشروعات فعلية كما توفر دراسات جدوى جاهزة للفرص الاستثمارية ذات الأولوية، وتساعد في اختيار المشروعات ذات الجدوى الاقتصادية بما يسهم في تحقيق التنمية المستدامة.


وأكد مدير مراكز خدمات تطوير الأعمال بمبادرة رواد النيل على أن نخبة متميزة من العاملين بالبنوك المصرية والجهات المشاركة تقوم بتقديم خدمات الدعم المباشر للشباب من خلال مراكز خدمات تطوير الأعمال بالمبادرة والتي تضم حتى الأن 89 أخصائي تطوير أعمال تابعين لعدد 12 بنك، وعدد 9 أخصائيين تابعين لجهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة و 31 أخصائي تطوير أعمال تابعين لوزارة الشباب والرياضة.


واعتبر حسني توجه البنوك لإنشاء مراكز تطوير أعمال بمثابة نقلة نوعية كبيرة إنطلاقا من ايمانها بقضية تشغيل الشباب وتنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة، بجانب توجهها التمويلي وتوفير الأموال للمشروعات، مشيرا إلى أن مشاركة البنوك في تقديم الخدمات غير المالية يضيف بعدا تنمويا وتحديا جديدا للتميز في أداء دورها المجتمعي والتنموي.


وأكد أن انتشار مثل هذه النوعية من الخدمات غير المالية، سيساعد على وضع حلول جذرية لمشكلة البطالة، كما تعد محورا هاما من محاور تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة، والتي تمثل قاطرة تنمية لاتحتاج إلى رؤوس أموال ضخمة، يمارسها الذكور والإناث متعلمين وغير متعلمين في الريف والحضر، وتعد تلك المشروعات مساهما رئيسيا في في الناتج القومي الإجمالي، وتستوعب حجم عمالة كبير.


يشار إلى أن مبادرة رواد النيل هي مبادرة قومية أطلقت في فبراير 2019 وتمثل حلقة هامة في سلسلة جهود البنك المركزي المصري لدعم كافة قطاعات الاقتصاد المصري خاصة القطاعات الانتاجية، وتتكامل مع العديد من المبادرات الاخرى التي أطلقها البنك المركزي ومنها مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي لتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة والتي يلتزم فيها البنوك بتخصيص 20% من محافظها التمويلية لهذه المشروعات بسعر عائد منخفض.


وتستهدف مراكز تطوير الأعمال بمبادرة رواد النيل دعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة ورواد الاعمال وتزويدها بخدمات غير مالية لتحسين بيئة عمل تلك المشروعات، وتمكينها من الحصول على التمويل والتواصل مع كافة مقدمى الخدمات وتطوير الأعمال، من خلال تواجد هذه المراكز في مختلف المحافظات وربطها بمنصة مشاريع مصر لبناء قاعدة بيانات متكاملة لرواد الأعمال لتعزيز القدرات التنافسية والتصديرية كما تعد حلقة وصل بين الشركات ورواد الأعمال وسلاسل الإمداد والسوق المحلي.

المصدر: أ.ش.أ

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://code95.info/2021/01/11/1412473