منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





«جى آى جى مصر _حياة تكافل» تسدد 14 مليون جنيه مطالبات فيروس كورونا


«أسعد» لـ«البورصة»: 11 مليون جنيه لـ30 حالة وفاة و3 ملايين لعلاج المصابين

سددت « جى آى جى مصر _حياة تكافل »، ذراع مجموعة الخليج الكويتية للتأمين بنشاط تأمينات الحياة فى السوق المصرى، 14 مليون جنيه قيمة مطالبات عن وفيات وعلاج مصابى فيروس كورونا بالسوق المصرى.

وقال رماح أسعد، العضو المنتدب للشركة، إنَّ «جى آى جى» سددت 14 مليون جنيه تعويضات لحالات وفاة وعلاج المصابين من عملاء الشركة؛ نتيجة الإصابة بفيروس كورونا منذ ظهور أول حالة للإصابة بالفيروس شهر مارس الماضى.

أضاف «رماح» لـ«البورصة»، أن القيمة تمثل المطالبات المسددة عن 30 حالة مطالبة وفاة، ومطالبات العلاج الطبى للمصابين بالفيروس، التى تم التقدم بها للشركة.

ووفقاً لـ«رماح»، تتوزع قيمة المطالبات التى تم سدادها بواقع 11 مليون جنيه لحالات الوفاة، إضافة إلى 3 ملايين جنيه لتغطية تكاليف العلاج الطبى للمصابين بالفيروس.

وأوضح أن الشركة قامت بمخاطبة عملائها منذ ظهور الفيروس فى مصر، بأن جميع وثائق تأمين الشركة على الحياة تشمل فيروس كورونا المستجدّ (كوفيد 19) ضمن تغطياتها الأساسية.

ونوه بأن وثائق تأمينات الحياة التى تطرحها الشركة تغطى خطر الوفاة الناتجة عن الإصابة بفيروس كورونا، فضلاً عن تغطية تكاليف علاح الفيروس بوثائق الطبى، على الرغم من أن بعض الشركات تعتبره ضمن الاستثناءات التى توضع عادة فى وثائق التأمين الطبى، لافتاً إلى أن الشركة كانت من أوائل الشركات بالسوق المصرى التى أعلنت عن تغطيتها للمخاطر الناتجة عن الإصابة بالفيروس.

وأعلنت 5 شركات تأمين مصرية، التزامها بتغطية فيروس كورونا، فى حالتى المرض والوفاة، وذلك من خلال وثيقة التأمين الطبى، ووثيقة التأمين على الحياة بداية انتشار الفيروس فى مصر وهى المصرية للتأمين التكافلى حياة وأليانز لتأمينات الحياة، وأكسا لتأمينات الحياة وأكسا لتأمينات الحياة والمصرية الإماراتية لتأمينات الحياة، واللبنانية السويسرية لتأمينات الحياة فيما ألزمت الهيئة العامة للرقابة المالية فى وقت لاحق شركات التأمين العاملة بالسوق المصرى بتغطية نفقات العلاج الطبى لعملائها من المصابين بالفيروس.

وكشفت شركة أليانز لتأمينات الحياة، منذ أسبوعين عن سدادها 15 مليون جنيه تعويضات لحالات وفاة من عملاء الشركة نتيجة الإصابة بفيروس كورونا منذ ظهور أول حالة للإصابة بالفيروس شهر مارس الماضى، تمثل المطالبات المسددة عن 58 مطالبة تم التقدم بها للشركة.

فى سياق متصل، أشار «أسعد» إلى أن الهيئة العامة للرقابة المالية وافقت للشركة على تفعيل التعاقد مع شركة «إيجيبت تراست» لتفعيل آلية التوقيع الإلكترونى لمعاملات الأولى.

ويأتى تعاقد الشركة مع «إيجيبت تراست» تفعيلاً لتوصيات اتحاد شركات التأمين لشركاته الأعضاء بالتفعيل الإلكترونى لمعاملاتها فى ضوء التأثيرات التى يشهدها السوق مؤخراً للتعامل عن بعد نتيجة تأثيرات فيروس كوفيد.

وأعلن الاتحاد المصرى للتأمين فى نشرته الأسبوعية عن مخاطبته للهيئة العامة للرقابة المالية للموافقة على قيام شركات التأمين بتسويق وإصدار وثائق التأمين إلكترونياً، بجانب إيضاح الآلية المناسبة لتفعيل التوقيع الإلكترونى، بالإضافة إلى تحصيل الأقساط وسداد التعويضات وكذلك سداد المستحقات الخاصة بالوسطاء، وذلك ضمن الإجراءات الإحترازية المتخذة لمواجهة تداعيات تفشى فيروس كورونا المستجد.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://code95.info/2020/12/24/1408479